هل تحصل السعودية على حقوق بث البوندسليجا والكالتشيو؟

هل تحصل السعودية على حقوق بث البوندسليجا والكالتشيو؟
روجان المصطفى-آخر تحديث: 25-06-2020

ريمونتادا - مع سرعة انتشار فيروس كورونا والتحركات العالمية لمواجهة تداعياته، تبرز مشكلات البث التليفزيوني للبطولات الكروية الكبرى حول العالم، في واجهة المشهد المرتبك الذي تقيده الظروف الاقتصادية الخانفة غير المسبوقة.

وفي هذه الأثناء بدأت الحكومة السعودية تحركاتها للفوز بصفقات رياضية مهمة، على صعيد البث التليفزيوني في ظل الأزمات المالية المتلاحقة التي تعاني منها شبكات عدة في الوقت الراهن.

حقوق البوندسليجا :
ووفقا لصحيفة فايننشال تايمز البريطانية، دخلت القناة الرياضية السعودية في مفاوضات رسمية مع رابطة أندية الدوري الألماني من أجل الحصول على حقوق النقل التليفزيوني للمسابقة في منطقة الشرق الأوسط.
وقالت الصحيفة البريطانية إن هذه الخطوة تأتي في إطار المساعي الحثيثة التي تبذلها المملكة في إطار رغبتها في تثبيت مكانة قوية لها في سوق الاستثمارات الخارجية في مجال الرياضة.
وحققت المملكة قفزات تاريخية في هذا المجال خلال السنوات الأخيرة بعد الحصول على حقوق بث وتنظيم عدد من البطولات العالمية، على غرار كأس ملك إسبانيا، وكأسي السوبر الإسباني والإيطالي.
في السياق ذاته، أكدت تقارير صحفية سعودية خلال الساعات القليلة الماضية، التوصل بالفعل لاتفاق مع رابطة البوندسليجا يمنح التليفزيون السعودي حقوق بث الدوري الألماني حصريا في منطقة الشرق الأوسط لمدة 3 سنوات، بداية من الموسم المقبل 2020-2021، وما تزال الصفقة في انتظار الإعلان الرسمي.
ومن المنتظر أن تصل قيمة الصفقة إلى 180 مليون يورو، عن المواسم الثلاث المقبلة.

مسابقات إيطاليا :
بالتوازي مع المحادثات التي أجريت بشأن الدوري الألماني، بدأت الرياضية السعودية في مفاوضات جادة مع رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي للحصول على حقوق بث منافسات الكالتشيو حصريا في منطقة الشرق الأوسط، بدءا من الموسم المقبل أيضا.
وطور المسؤولون الرياضيون السعودية علاقاتهم بنظرائهم في إيطاليا خلال السنوات الأخيرة، وقد أثمر هذا التفاهم عن حصول المملكة على حق تنظيم كأس السوبر الإيطالي في آخر عامين. 
وبحسب التقارير نفسها، فإن المملكة تسعى عبر القنوات الرياضية الرسمية للاستحواذ على حقوق بث كل مسابقات كرة القدم في إيطاليا.

بي إن سبورت.. أزمات متلاحقة
تعاني شبكة قنوات بي إن سبورتس في الآونة الأخيرة من مشكلات عدة فيما يتعلق بحقوق البث جراء التداعيات الاقتصادية المفاجئة التي أحدثها فيروس كورونا.وفي ظل الركود الاقتصادي الراهن، تسير مفاوضات تجديد الشبكة القطرية عقدها مع رابطة الدوري الألماني الذي كان ممتدا لـ 5 سنوات، وينتهي الصيف الجاري، إلى طريق مسدود، وبالتالي ربما يمهد ذلك الأمر الطريق أمام القناة الرياضية السعودية للفوز ببث البطولة الألمانية.
وكانت بي إن سبورتس قد أعلنت قبل أيام توقفها عن بث مباريات الدوري الإيطالي، مؤكدة أن ذلك يرجع "لأسباب قانونية".
وكشفت صحيفة ليكيب الفرنسية أن السبب الحقيقي وراء توقف بي إن سبورتس التي تمتلك حقوق بث المسابقات الإيطالية حتى 2021، عن بث مباريات الكالتشيو، يعود إلى خلاف مع رابطة الدوري حول أمور مالية.
وأوضحت أن مسؤولي بي إن سبورتس طالبوا الرابطة بإعفائها من القسط الأخير لحقوق البث (450 مليون يورو) بسبب أزمة كورونا، إلا أن الرابطة رفضت.
بينما أشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن دخول المسؤولين في المملكة طرفا في المفاوضات للفوز بحقوق بث الدوري الإيطالي من بين أسباب الخلاف بين القنوات القطرية والرابطة، الذي انتهى بتوقفها عن إذاعة المباريات الأخيرة من الموسم الجاري.